الاثنين، أيار 29، 2006

رئيس الجبهة التركمانية لـ (الزمان): العصيان المدني خيارنا


بغداد ــ لطيف الموسوي
اكد رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب سعد الدين اركج ان (الجبهة ستواصل السعي لانهاء التهميش الذي يعانيه التركمان منذ انشاء الدولة العراقية عام 1921 وبكل مانمتلك من امكانيات) مستدركا (لكن مساعينا ستقتصر علي الحلول الديمقراطية والحوار البناء لان التركمان لايميلون الي العنف).ولوح اركج في تصريح لـ (الزمان): (اللجوء الي العصيان المدني والتظاهرات والاحتجاجات السلمية) مشيرا الي انها (وسائل متاحة لم نستخدمها بعد). وشكا من (محاولات لتغيير ديمغرافية كركوك) قائلا ان هذه (المحاولات ترمي الي التأثير في نتيجة الاستفتاء بشأن مصير هذه المدينة المزمع اقامته نهاية 2007) مشيرا الي ان (كركوك مدينة ذات خصوصية ونكهة تركمانيتين) مطالبا بـ (ان يكون محافظها تركمانيا اسوة بالمحافظات الاخري الموزعة بين العرب والاكراد). وشدد اركج علي اهمية حل الميليشيات المسلحة لانها (شرط اساس لانقاذ العراق من عنق الزجاجة وتجنيب العراقيين ويلات المفخخات) داعيا في الوقت نفسه الي (نبذ المحاصصة والطائفية لانها رأس البلاء) بحسب وصفه.وابدي اركج تذمره من عدم استيزار (اية شخصية تركمانية في الحكومة الجديدة علي النقيض مما حصل في الحكومات السابقة التي تلت سقوط النظام السابق) مشيرا الي (تجاهل غير مسوغ للجبهة التركمانية العراقية برغم انها كانت الممثل الوحيد للتركمان في الانتخابات السابقة وحصلت علي مقعد في البرلمان).
Azzaman International Newspaper - Issue 2412 - Date 29/5/2006جريدة (الزمان) الدولية - العدد 2412 - 29/5/2006