الاثنين، أيار 01، 2006

رداً على تقرير الخارجية الأميركية حول الإرهاب ... دمشق: اتخذنا الإجراءات كافة لضمان أمن حدودنا مع العرق

دمشق الحياة - 01/05/06/
ردت سورية أمس على تقرير وزارة الخارجية الأميركية الصادر قبل ايام والذي يتهمها برعاية الإرهاب، مؤكدة أنها اتخذت «الإجراءات الممكنة كافة لضمان أمن حدودها مع العراق»، موضحة أنها تفرق بـ «حزم بين الإرهاب والنضال المشروع ضد الاحتلال».
وقال مصدر رسمي في الخارجية السورية في تصريح تلقت «الحياة» نسخة منه إن الحرب الأميركية على الإرهاب «لم تحقق نتائج إيجابية حتى الآن»، وأضاف «إن الإرهاب يتصاعد ويزداد لسببين أساسيين: رفض الولايات المتحدة وإسرائيل ما أكدته سورية من أن محاربة الإرهاب يجب أن تبدأ بمعالجة جذوره ومسبباته»، كما أن «غزو العراق وفر أرضاً خصبة لتصاعد الإرهاب واتساع رقعته من خلال تزايد النقمة والغضب الشعبيين بسبب احتلال أميركا العراق وسياسة الهيمنة الأميركية ومخططاتها في المنطقة».