الاثنين، أيار 15، 2006

هيئة علماء المسلمين تستنكر التصريحات حول العلاقة مع إسرائيل بغداد


كتب: توركمن ايلي في يوم الأثنين, 15 مايو, 2006 - 08:43 AM BT

إستنكرت هيئة علماء المسلمين ما قالت إنه " تصريح بعض السياسيين العراقيين الذي وصف العلاقة مع إسرائيل بأنها ( ليست جريمة)." ،معتبرة أنها "خطيرة.. وفيها إساءة لمشاعر مليار ونصف المليار من المسلمين في العالم." وقالت الهيئة ،في بيان أصدرته أمس ( الأحد) وتسلمت وكالة أنباء (العراق) المستقلة نسخة منه اليوم الإثنين "في تصريح مثير للقلق ، نقلت وسائل الإعلام عن أحد السياسيين العراقيين قوله إن العلاقة مع إسرائيل ( ليست جريمة.. وإنه على استعداد لتوثيق هذه العلاقة إذا قررت بغداد ذلك)."ولم يذكر بيان الهيئة إسم المسؤول ،لكنه أشار إلى أن هذه التصريحات " تكررت من بعض السياسيين ( العراقيين).. وفيها تلميح واضح إلى استعدادهم للإعتراف بإسرائيل."وكان رئيس إقليم كردستان العراق السيد مسعود البارزاني قد صرح لبعض وسائل الإعلام ، أثناء زياته للكويت أول من أمس ( السبت) ،بأن " العلاقة مع إسرائيل ليست جريمة" ،مضيفا أنه "على استعداد لتوثيق هذه العلاقة.. إذا قررت بغداد ذلك." وأبرزت وسائل الإعلام العربية والعالمية تصريحات البارزاني في صدر نشراتها الإخبارية .وأضاف بيان هيئة علماء المسلمين " إن هذه التصريحات وأمثالها جد خطيرة ،وفيها إساءة لمشاعر مليار ونصف المليار من المسلمين في العالم الذين تعرضوا خلال العقود الماضية إلى اعتداءات كبيرة ،مباشرة وغير مباشرة ،من الكيان الصهيوني."ونوه البيان إلى أن تلك التصريحات " تجرح مشاعر الشعب الفلسطيني الذي احتل العدو أرضه ،ويتعرض كل يوم على يديه للقتل والإعتقال والتهجير" ،مضيفا " كما تجرح أيضا ( التصريحات) مشاعر الشعب العراقي ذاته ،الذي لم يأل هذا الكيان جهدا في التآمر ضده والتحريض عليه.. بما في ذلك التورط في إشعال الحرب الأخيرة ،والمساهمة في هدم مؤسساته واغتيال رجالاته." وختم البيان بالقول " إن الهيئة على ثقة من أن هذا التصريح لا يمثل الشعب العراقي من شماله إلى جنوبه ،ولا يخدم مصالحه الوطنية والأمنية.. لا الآن ولا مستقبلا " ،وأضاف " كانالأولى بهؤلاء أن يقوموا بدعوة هذا الكيان ،إذا كانت لهم به علاقة ،إلى كف أذاه عن إخواننا في فلسطين ،والإقلاع عن ممارساته غير الإنسانية في حقهم."م ح - ك م