الاثنين، نيسان 24، 2006

نعي وإستنكار

بسم الله الرحمن الرحيم
وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ
ضمن سلسلة الغدر والخيانة التي تواجه شعبنا التركماني وأبناءه المناضلين.. فقد طالت يد الجبن لتنال الشهيد صباح كتانة عضو مجلس التركمان و أحد الرموز التي برزت في الساحة التركمانية منذ بدايات الحركة التركمانية.. فكانت له مواقف سجلت في تأريخه المشرف... ونحن إذ نستنكر هذه الجريمة الجبانة، نعاهد شعبنا التركماني بأن دمه الطاهر الذي روى أرض كركوك الطاهرة لن يذهب سدى، وسوف نكون بالمرصاد للجناة حتى ينالوا جزاءهم العادل.بإسم ممثلية الجبهة التركمانية العراقية في تركيا نتقدم بأحر تعازينا لأهل الشهيد وشعبنا التركماني، سائلين المولى القدير أن يتغمد الشهيد فسيح جناته وأن يعوض أهله خيرا...إنا لله وإنا إليه راجعون
23 نيسان 2006