الأحد، نيسان 09، 2006

بــــيــان صحـــفي حزب توركمن ايلي

بسم الله الرحمن الرحيم
بــــيــان صحـــفي
بينما يتطلع الشعب العراقي بلهفة إلى إيجاد حلول للقضايا الخلافية بين الكتل السياسية وتشكيل حكومة مشاركة وطنية لأجل تعزيز الوحدة الوطنية و سيادة القانون ، نرى بعض الأطراف تتصرف بشكل وكأنها في واد آخر ولا تفكر إلا بنفسها ، والى ذلك فأن ما حدث يوم 6/4/2006 في الساعة السابعة صباحا ، يثير الاستغراب و الدهشة في آن واحد ، حيث قامت قوات الحرس الوطني في نقطة تفتيش (سيطرة ) كركوك – اربيل بعرقلة سفر بعض المواطنين من كركوك إلى اربيل بسبب عدم معرفتهم اللغة الكردية .
وبطبيعة الحال ان هذه بادرة خطيرة جدا جدا لخلق و تأجيج المشاكل بين القوميات ، علاوة إنها منافية للدستور و جميع الأعراف الدولية و حقوق الإنسان . و من هنا نناشد جميع الأطراف المعنية بالتحقيق في هذه القضية و معالجتها عاجلا ، ونقترح تنسيب قوات من قوميات مختلفة للعمل في السيطرات الحساسة لأجل تفادي وقوع مثل هذه المشاكل و منع استغلال الوظائف الحكومية في ترويج التميز العنصري و تجيير الظروف لصالح تغليب قومية على أخرى دون مبرر.
حزب توركمن ايلي / فرع كركوك
مكتب الحقوقيين

8/4/2006