الاثنين، حزيران 26، 2006

علي مهدي رئيسا للجنة تطبيع الاوضاع في كركوك



اكدت مصادر كردية رسمية اعتراض الاكراد على تعيين تركماني رئيسا للجنة المادة 140 وذكرت تلك المصادر بان رئيس الوزراء نوري المالكي وفي موتمر صحفي قد اعلن عن تعيين علي مهدي رئيس الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك ونائب رئيس حزب تركمن ايلي رئيسا لما يسمى بلجنة تطبيع الاوضاع في مدينة كركوك خلفا لحميد مجيد موسى سكرتير الحزب الشيوعي العراقي.وقد اثار القرار حفيظة الاكراد اذ اعلن الاعضاء الاكراد في مجلس محافظة كركوك بانهم يرفضون قرار المالكي ويطالبون بان يكون رئيس اللجنة كرديا.ويذكر ان التركمان قد اصروا على تغيير رئيس اللجنة وهو سكرتير الحزب الشيوعي الحزب المتورط مع الاكراد في مجزرة كركوك عام 1959 التي نفذوها مشتركا ضد العشرات من التركمان والتمثيل بجثثهم وسحلهم في شوارع كركوك لثلاثة ايام في افجع مجزرة في العصر الحديث وكان اصرار التركمان على ان يكون البديل من سكان المدينة الاصليين.