الثلاثاء، تموز 04، 2006

ممثل الجبهة التركمانية العراقية في بريطانيا في تلفزيون الديمقراطية


في حوار شامل حول مشروع المصالحة الوطنية التي طرحها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، بين السيد عاصف سرت توركمان ممثل الجبهة التركمانية العراقية في بريطانيا وجهة النظر التركمانية حول المشروع في برنامج خاص من خلال تلفزيون الديمقراطية في بريطانيا. وأفاد سرت توركمان أن نجاح هذا المشروع لا يتم الا بالاعتماد على التركمان الذين لهم خبرة تاريخية طويلة في احلال السلام والحفاظ على وحدة العراق أرضا وشعبا، كما أكد أيضا على ما أفاده رئيس الجبهة التركمانية العراقية الدكتورسعدالدين أركج في اجتماع المجلس الوطني على أن هذه المبادرة هي خطوة عظيمة من أجل العراق ولكن يجب ابراز الهوية العراقية فوق كل الهويات، كما يجب اٍحقاق الحق وتطبيق العدالة. وفي سؤال عن رأي التركمان في المصالحة الوطنية أجاب سرت توركمان" كيف ستتم المصالحة ومدينة تلعفر التركمانية تقصف الى هذه الساعة وتقدم الشهداء والتضحيات يوميا، وان أكثر من 1500 من شباب تلعفر قد اقتيد بهم الى السجون في شمال العراق دون ذنب ؟ وكيف ستتم المصالحة وان التركمان مهمشون في الحكومة العراقية الجديدة والعمليات الارهابية تستهدف فقط الاحياء والمناطق التركمانية في كركوك وتوركمن ايلي؟ وفي سؤال عن توصيات الجبهة التركمانية حول المصالحة طالب سرت توركمان حكومة المالكي بالجلوس حول المائدة المستديرة مع جميع فئات الشعب العراقي واٍجراء المصالحة والتفاهم حول مستقبل العراق وان تبرز الهوية العراقية قبل كل الهويات وان يعمل الجميع للعراق، لا للاحزاب التي التي ينتمون اليها، وأن تبدأ المصالحة من داخل البيت العراقي أي المجلس الوطني العراقي. وتمنى سرت توركمان الموفقية والنجاح لهذا المشروع لصالح العراقيين جميعا.

ممثلية الجبهة التركمانية العراقية
المكتب الاعلامي
1 تموز 2006