الاثنين، تشرين الثاني 27، 2006

لمصلحة من التشهير بالدكتور شيت وجمعيته؟

عبدالسلام الملا ياسين
الجمعة 17/11/2006
تعالت في الفترة القليلة الماضية أصوات الأستغاثة من السياسيين التركمان وبالأخص في مدينة كركوك، بسبب المظالم التي تحيق بالقضية التركمانية عامة، والضغوطات التي تمارس بالضد من نشاطات الأحزاب التركمانية، وحقها في أبداء رأيها في مصير المدينة والشعب التركماني عامة. مصدر تلك الضغوطات كانت ومازالت السياسة الخاطئة التي ينتهجها الحزبين الكرديين، الأتحاد والديمقراطي، في التعامل مع ممثلي الشعب التركماني، وهذا أمر لا حاجة هنا لتقديم الأدلة عليه، فهذه الأخطاء أعترف بها السيد جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق وزعيم الأتحاد الوطني الكردستاني.>>>>>