الثلاثاء، تشرين الأول 09، 2007

لقاء سرت توركمان مع عضو الكونغرس الامريكي


عضو الكونغرس الامريكي: التركمان عنصر أساسي في العراق، ويجب أن ينالوا حقوقوهم المشروعة
"البترول هو سبب المشاكل التي يواجهها التركمان اليوم، ويحفز الاحزاب الكردية للمطالبة بمحافظة كركوك ... وأن مصير كركوك سيقرره التركمان وأبناؤه الاصليين وليست الاحزاب الكردية"
واشنطن/
"التركمان عنصر أساسي في العراق، ويجب أن ينالوا حقوقوهم المشروعة، وأيقنا من خلال تجربتنا في العراق أن وحدة العراق تبدأ من كركوك وأن التركمان هم أساس هذه الوحدة، وسنعمل جاهدين من أجل الابقاء على وحدة العراق أرضا وشعبا، وان ينال الجميع حقوقهم العادلة".

ألتقى السيد عاصف سرت توركمان ممثل الجبهة التركمانية العراقية في بريطانيا وأمريكا الشمالية مع (دانا رورابكر) عضو الكونغرس الامريكي وعضو مجلس العلاقات الخارجية للكونغرس، وتم في اللقاء مناقشة القضايا التي تتعلق بالتركمان وقضية كركوك والاوضاع الاخيرة في العراق. وقدم سرت توركمان في اللقاء شرحا مفصلا عن تاريخ التركمان ومناطق تواجدهم التي تمتد من تلعفر الى مندلي والعزيزية وعلى الشريط الفاصل بين الاكراد والاشوريين في الشمال والعرب في الجنوب، وسرد سرت توركمان أسباب تهميش التركمان والاجحاف الذي لحق بهم بعد سقوط النظام العراقي السابق، والتهميش والمظالم التي يواجهونها اليوم من قبل بعض الاطراف السياسية التي تحاول تقسيم العراق الى كنتونات صغيرة، وقال سرت توركمان: " تعتبر المناطق التركمانية وخاصة مدينة كركوك من أغنى المناطق في العالم وذلك لوجود كميات هائلة من البترول في جوف أراضيها، بالاضافة الى خصوبة أراضيها وموقعها الاستراتيجي الحيوي، ونعتقد أن البترول هو سبب المشاكل التي يواجهها التركمان اليوم، ويحفز الاحزاب الكردية للمطالبة بمحافظة كركوك وخانقين. وحول قضية كركوك والاستفتاء وتصريحات المسؤولين الاكراد قال سرت توركمان"
" نسمع بين حين وأخر بعض التصريحات اللامسؤولة من قبل السياسيين الاكراد حول هوية كركوك والاصرار على اٍجراء الاستفتاء، ومن هنا نقول لهم أرجعوا الى رشدكم فان مصلحة الشعب الكردي هي في العراق الموحد بين أخوانهم من العرب والتركمان والاشوريين، وكفاكم تلاعبا بمقدرات الشعب الكردي الذي عانى الكثير، وان اٍصراركم هذا سيقوي عزيمة التركمان والعرب والاشوريين للدفاع عن مدينتهم ومن أجل اٍبقائها ضمن الاراضي العراقية". وأضاف سرت توركمان :" أن قضية كركوك من القضايا الخطيرة وستؤثر على مستقبل العراق والشرق الاوسط وهذا ما أكده تقرير بيكر- هاملتون الذي شبه قضية كركوك ببرميل بارود قابل للانفجار فيما اذا لم يعمل بها بحكمة وعقلانية، ولا يحق لاحد مهما كانت قوته وسلطته أن يستئصلها من جسد العراق، فمدينة كركوك مدينة عراقية ذات خصوصية تركمانية يعيش فيها جميع مكونات الشعب العراقي، وهي العراق المصغر ومصدر ثروة العراقن وأن مصير كركوك سيقرره التركمان وأبناؤه الاصليين وليست الاحزاب الكردية".
وقال (دانا رورابكر) عضو الكونغرس الامريكي وعضو مجلس العلاقات الخارجية للكونغرس،"أن التركمان عنصر أساسي في العراق، ويجب أن ينالوا حقوقوهم المشروعة، وأيقنا من خلال تجربتنا في العراق أن وحدة العراق تبدأ من كركوك وأن التركمان هم أساس هذه الوحدة، وسنعمل جاهدين من أجل الابقاء على وحدة العراق أرضا وشعبا، وان ينال الجميع حقوقهم العادلة".


ممثلية الجبهة التركمانية العراقية في بريطانيا وامريكا الشمالية
المكتب الاعلامي
التاسع من تشرين الاول (أكتوبر) 2007