السبت، تموز 28، 2007

زيارة الجبهة التركمانية العراقية الى الجامعة العربية


لبت الجامعة العربية طلبا تقدمت به الجبهة التركمانية العراقية بزيارة الجامعة العربية وقد تم ذلك بلقاء السفير علي الجاروشي مستشار الامين العام للجامعة العربية ومدير ادارة العلاقات العربية وعدد من المسؤولين مع الوفد التركماني والذي تشكل من ارشد الصالحي مسؤول فرع سوريا للجبهة التركمانية والسيد ايدن اقصو مسؤول فرع بغداد والدكتور هجران قازانجي مسؤول مكتب العلاقات الخارجية وجرى البحث عن مجمل الاوضاع العراقية ومشكلة كركوك هذا وقد تم سليم رسالة من الدكتور سعد الدين اركيج رئيس الجبهة التركمانية وعضو مجلس النواب الى الامين العام للجامعة العربية السيد عمرو موسى تتعلق بمسالة مدينة كركوك الحساسة ورحبت الجامعة العربية بالوفد قائلا بان ابواب الجامعة العربية مفتوحة امامكم لعرض ما تريدونه واضاف
باننا نحس بمعاناة الشعب العراقي وجادون في رفع الغبن والماساة التي يعيشونها واننا ننتهز الفرصة الملائمة للدخول الى حل المشاكل الموجودة في العراق وبخصوص تطبيقات المادة 140 من الدستور العراقي قال السفير بان الظروف التي كانت قد كتبت الدستور العراقي معلومة لدى الجميع من عدم توفر الجو الامني المناسب و ان تطبيق المادة 140 الخاصة بمدينة كركوك غير صحيحة قبل اجراء التعديلات المناسبة حسب المادة 142 وان هذا لامر يؤدي الى الى اللا استقرار في البلد . وان ان أي حل غير منطقي لحل المشكلة تؤدي الى تاجيج الصراع . مؤكدا بان كركوك لكل العراقيين والكل يجب ان يتعايش فيه بسلام . هذا سلم الوفد التركماني الملف الذي يتضمن مجموعة الوثائق والبيانات والخروقات التي تظهر حقيقة التغييرات الحاصلة منذ سقوط النظام السابق لغاية اليوم
المكتب الاعلامي للجبهة التركمانية العراقية في سوريا
27 تموز 2007