الاثنين، كانون الأول 18، 2006

ممثل الجبهة التركمانية العراقية في سوريا ارشد الصالحي: قلقون من الوضع في كركوك


كركوك نت 18.12.2006
وفي الموصل ادى الى نزوح الالاف من العوائل التركمانية الى دول الجوار سوريا وتركيا هربا من بطش البيشمرغة المدعومين من الولايات المتحدة الامريكية، حيث تقوم عناصر القوات الكردية بالاستيلاء على اموال التركمان وتخويفهم بهدف تركهم كركوك والمناطق التركمانية الاخرى