السبت، كانون الأول 09، 2006

نحن التركمان عملاء



شكرا اخي سيوان الداؤديقرانا مقالاتك في بامعان واستبشرت خيرا.
اخي الداؤدي نحن التركمان انتهجنا منهجا في كتابتنا على ان نكشف الحقائق للقارئ ولا نخاف لومة لائم ونذكر الحقائق، وكما ذكرت في كتابتي السابقة واذكره عسى ان ينفع الذكرى
>>>>>